Friends


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاءاليومية
تحميل ملفات التعديلات والتصويبات للشهادات بكلوريا - تاسع - سادس والصادرة عن وزارة التربية السورية بخصوص كتب اللغة العربية للعام الدراسي 2013 - 2014 ** للأعضاء تم إضافة نظام الإشعارات في لوحة التحكم لكل عضو في الموقع عن طريق البريد الالكتروني ** تنبيه حول الدورة الميدانية للمدرسين للعام 2014 يوم السبت 19-10-2013 ** للتواصل فيما بينكم ضمن الموقع وبسرعة من خلال مربع الدردشة ** تم تحديث مربع الكتابة داخل المنتدى على شكل برنامج الوورد
Ruby

شاطر | 
 

 مقدمات في دراسة المسرح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عبود
Admin
Admin


ذكر عدد المساهمات : 437
تاريخ التسجيل : 04/12/2010
الموقع : google.com/+YusufAbbood ------------------------------ yusuf.msnyou.com

مُساهمةموضوع: مقدمات في دراسة المسرح   6/4/2011, 00:05

كيف بدأ المسرح ؟ هل يوجد مسرح في الأدب العربي القديم ؟
كيف بدأ وتطوّر في أدبنا العربي ؟ ما هي أجزاء المسرحية ؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بدايات المسرح
تعد الملحمة شكلاً بدئياً للمسرح ؛ الأساطير الإغريقية القديمة نسجت أبطالها من الخيال وقربتهم من الآلهة . كان مسرحاً غنائياً كـ(ملحمة طروادة وتراجيديا ميديا الساحرة وكوميديا السلام ..) كتبها شعراء الإغريق واليونان أمثال(يوربيدس وأريستوفان الإغريقي ..) ومثلوا تراجيديا الإنسان في حياته اليومية وتفكيره وتصوراته للكون والحياة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعريف المسرحية
هي قصّة تعالج قضيّة معيّنة ، يعبّر عنها ممثلون بحوارهم وتصرفاتهم وحركاتهم على خشبة المسرح ، بهدف الوصول إلى غرض يهدف إليه كاتبها .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنواع المسرحية
أ ـ من حيث الفنّ المسرحي :
1ـ المأساة : مسرحية شعرية جدّيّة عند الاتباعيين تعالج موضوعاً تاريخيّاً مستمدّاً من حياة الملوك والنبلاء ، تخضع لأصول فنية ثابتة ، غرضها إصلاح النفوس ، تنتهي عادةً بفواجع ، مردّها القضاء والقدر.
2ـ الملهاة : مسرحية خفيفة سارّة ، وهي تمثّيل حادث منتزع من الحياة يثير اللهو والضحك ، موضوعها النقد الاجتماعي لطبائع وعادات الناس ؛ كتصابي الشيخ الهرم ، أبطالها أشخاص عاديون ، نهايتها مبهجة غالباً .
ـ حديثاً : تمّ التفريق بينهما : فالمأساة : تنتهي نهاية محزنة ، والملهاة : تنتهي نهاية سعيدة .
ب ـ من حيث وسيلة التعبير :
هناك المسرحية الشعرية ، والنثرية ، والغنائية تؤدى بالغناء والمناظر ، والإذاعية التي تعتمد على الحوار .
ج ـ من حيث الموضوع : هناك المسرحية القومية ، والاجتماعية ، والتاريخية ، والفكرية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أجزاء المسرحية
(الإطار الخارجي) : (الزمان والمكان والموضوع) .
(الزمان) : وهو قسمان : (زمن أحداث المسرحية – زمن كتابة المسرحية) يشكلان زمن المسرحية قديماً وحديثاً .
(المكان) : ويقسم إلى (عام وخاص) ويعني (فضاء المسرحية) : العام = مدينة-قرية-دولة ... الخاص = قصر-مقهى-غرفة ...
(الموضوع) : هو الفكرة التي تُبنى عليها المسرحية وحوادثها ، يصور العواطف أو طبقات المجتمع . ويكون إما (تراجيديا – كوميديا – دراما) التراجيدية تؤطرها الأحزان والمآسي , أما الكوميدية فالفرح واللهو.. والدراما تجمعهما.
(الإطار الداخلي) :(العرض والشخصيات والهيكل)
أي : هو حيثيات العمل المسرحي التي يجمعها الحوار المسرحي.
(العرض) : يتم عرض المسرحية وفق خط سير يتضمن مراحل ثلاثة : (بداية الأحداث) تتطور لتصل إلى (العقدة) ثم تنتهي إلى (الحل) .
(الشخصيات) : وتقسم إلى أساسية وهي ( المحورية – المعارضة) وشخصيات (ثانوية) . ولكل منها صفاتها وأهدافها المعلنة وغير المعلنة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
هيكل المسرحيّة وتصميمها
1ـ الفصول : يُقسم العمل المسرحي إلى عدّة فصول لا تتجاوز الخمسة .
2ـ الاستراحة : بين الفصول فترات استراحة ، يستمر العمل خارجها يحدث فيها ما لا يحدث على الخشبة.
3ـ المناظر : كلّ فصل ينقسم إلى مناظر متعددة ، يحدّد المنظر بدخول شخص أو خروجه من المسرح ، ويجب ألاّ يبقى المسرح خالياً من ممثل ليستمر الوهم ويبقى الأثر .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
العلامات وتقنيات المسرحية
وتقسم إلى علامات (لغوية وغير لغوية) كالإضاءة واللباس والديكور واللغة ... كل شيء في المسرح علامة إلا أن اللغة بما تتضمنه من(أفعال حركية وسكونية وأصوات وحوار يشتد ويخفت .. تلعب الدور الأرقى لقدرتها على الإيصال حيث يتدخل فيها وعي المشاهد فيتفاعل ويتأثر ويكون متلقياً إيجابياً , أولا يتفاعل فيكون سلبياً , وهذا هو الهدف من المسرح عموماً .


عدل سابقا من قبل يوسف عبود في 6/4/2011, 01:34 عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yusuf.msnyou.com
يوسف عبود
Admin
Admin


ذكر عدد المساهمات : 437
تاريخ التسجيل : 04/12/2010
الموقع : google.com/+YusufAbbood ------------------------------ yusuf.msnyou.com

مُساهمةموضوع: رد: مقدمات في دراسة المسرح   6/4/2011, 01:11

مقوّمات المسرحيّة
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
أولاً : الحوار
وهو الأداة التي يكشف بها الكاتب عن شخصياته ، ويمضي بها في الصراع ، ويعبّر عن فكرته .
شروطه
1ـ أن يكون ملائماً للشخصيّة الناطقة به ، من حيث طبيعتها وثقافتها ودورها .
2ـ أن يعتمد على التركيز البعيد عن الخطأ والثرثرة ، بحيث يحرك الصراع ويصور الشخصيات .
3ـ أن يكون موجزاً رشيقاً ، وإلاّ ضعفت وفترت حركة المسرحيّة .
ماهي النجوى ؟ : هي نوع من الحوار ، وتعني حديث المرء مع نفسه بصوت مرتفع .


عدل سابقا من قبل يوسف عبود في 6/4/2011, 01:35 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yusuf.msnyou.com
يوسف عبود
Admin
Admin


ذكر عدد المساهمات : 437
تاريخ التسجيل : 04/12/2010
الموقع : google.com/+YusufAbbood ------------------------------ yusuf.msnyou.com

مُساهمةموضوع: رد: مقدمات في دراسة المسرح   6/4/2011, 01:16

ثانياً : الصّراع
وهو العراك الناشب بين الوسائل والحوائل ، التي تتنازع حادثاً من الحوادث ، فالوسائل تعمل لوقوفه ، والحوائل تعمل لمنعه ، وهو مصدر الجاذبيّة والتشويق في المسرحيّة ، وهو المظهر المعنوي لها ، ويتطوّر من الحوادث الأولى إلى التأزّم إلى التعقيد ثمّ إلى نقطة التحوّل .
أنواعه
1ـ الصاعد : هو الذي ينمو من أوّل المسرحية ويشتدّ شيئاً فشيئاً حتى آخرها .
2ـ المرهص : هو الذي تشفّ الحوادث عمّا سيقع دون كشف أمرها تماماً . (وهو أفضل الأنواع)
3ـ الواثب : هو الذي يحدث فجأة دون تمهيد له يعرفنا بسببه .
4ـ الساكن : هو الذي يُشعر المشاهد فيه بركود الحركة وبطئها في المسرحية ، يجيده المبدعون فقط .


عدل سابقا من قبل يوسف عبود في 6/4/2011, 01:37 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yusuf.msnyou.com
يوسف عبود
Admin
Admin


ذكر عدد المساهمات : 437
تاريخ التسجيل : 04/12/2010
الموقع : google.com/+YusufAbbood ------------------------------ yusuf.msnyou.com

مُساهمةموضوع: رد: مقدمات في دراسة المسرح   6/4/2011, 01:17

ثالثاً : الهدف
هو الفكرة الأساسية التي يسعى كاتب المسرحية إلى بيانها ، كما أنه منطلق الحوادث والصراع والحوار في المسرحية .


عدل سابقا من قبل يوسف عبود في 6/4/2011, 01:37 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yusuf.msnyou.com
يوسف عبود
Admin
Admin


ذكر عدد المساهمات : 437
تاريخ التسجيل : 04/12/2010
الموقع : google.com/+YusufAbbood ------------------------------ yusuf.msnyou.com

مُساهمةموضوع: رد: مقدمات في دراسة المسرح   6/4/2011, 01:23

رابعاً : العمل المسرحي
هو كلّ ما يجري على المسرح من حركة وسكون وحوار في إطار المسرحية ، ويدور حول عقدة ، يجعل المتفرجين في شوق إلى حلِّها ، وهو شرط لنجاح المسرحية وعلى المؤلف أن يختار ما يمكن تنفيذه , وما يلائم طبيعة البشر وأفعالهم.
صفات العمل المسرحي (الوحدة – السرعة – الذهنية)
1ـ أن يكون مريباً يعتمد على الشكّ ، ولا يوحي بحلٍّ وحيد كيلا تفقد المسرحية جاذبيتها .
2ـ أن يكون موحّد الأجزاء لإيجاد حادث واحد أو منعه ، بالاهتمام ببطل المسرحية وجعله في خطر .
3ـ أن يكون سريعاً لأن زمن المسرحية قصير ، فتبدأ المسرحية بعنفوان وتصبح قريبة من الحلّ .
4ـ أن يكون أثر العمل موجهاً إلى الذهن لا الحواس ، فلا تعرض مثلاً حوادث القتل والرعب .
أجزاؤه : (العرض - العقدة - الحلّ)
1ـ العرض : هو تقديم فكرة عامة عن موضوع المسرحية ، يُعرّف الكاتب في الفصل الأول بالأشخاص والمكان ، ليهيّئ الأذهان إلى الحادث ، ويُشوّق النفوس إلى النتائج ، ويؤدي الممثلون العمل بعفوية ، وهناك صفتان للعرض الناجح وهما : الطبيعة في غير تكلّف ، والتوسّط بين الوضوح والغموض .
2ـ العقدة : هي الجزء من المسرحية الذي تشتبك فيه الظروف والوقائع في اعتراضها طريق البطل / ويجب أن يكون التعقيد طبيعياً وبعيداً عن الافتعال ، والعقدة هي روح العمل تبعث الحركة والروح .
3ـ الحلّ : هو الجزء الذي تنتهي به المسرحية ، به تنحل العقدة بزوال الخطر أو تحقيق الهدف ، ويجب أن يكون الحلّ منطقياً فجائياً ، متسلسلاً حتى النهاية .
تأديته
يقوم أداؤه على العبارة الواضحة من شخصها ، وسرعة الجواب بين الأشخاص مع جودة النطق ، مع جعل الحوار سيد العمل ومنطق المسرحية ، ثم تأتي أهمية الحركة الملائمة لعنصري الحوار والصراع .


عدل سابقا من قبل يوسف عبود في 6/4/2011, 01:39 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yusuf.msnyou.com
يوسف عبود
Admin
Admin


ذكر عدد المساهمات : 437
تاريخ التسجيل : 04/12/2010
الموقع : google.com/+YusufAbbood ------------------------------ yusuf.msnyou.com

مُساهمةموضوع: رد: مقدمات في دراسة المسرح   6/4/2011, 01:27

خامساً : الشخصيّة المسرحيّة
هي التي تعبّر عن الفكرة الأساسية للمسرحيّة وتثير الحركة ، نتعرف عليها من خلال حوارها وتصرفاتها .
اختيارها
ولابدّ من الدقة والبراعة في اختيار الشخصيّة ومراعاة مقوماتها الثلاثة :
أ ـ الكيان الجسماني
ب ـ الكيان الاجتماعي
ج ـ الكيان النفسي .
شروطها
ويُشترط فيها أن تكون متباينة متعارضة لبعث الصراع ، مألوفة وواقعية ، ليست على نمط واحد .
أنواعها
ولابدّ في كلّ مسرحية من :
1ـ شخصيّة محوريّة (بطل المسرحية) : تتولى القيادة في أية حركة ، تلتقي عندها خيوط العمل المسرحي ، ويجب أن تكون عدائية لا تعرف المساومة ،مدفوعة بحاجة تجبرها على الفعل دفاعاً عن شرف أو صحة أو مكانة معرضة للخطر .
2ـ شخصيّة معارضة للبطل : تقف في وجهه ، ويفضّل أن تكون صلبة ، وقد تكون مجموعة , أو ضمير البطل ذاته ، أو القدر .
3ـ شخصيات ثانوية : تكمّل إطار المسرحية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yusuf.msnyou.com
 
مقدمات في دراسة المسرح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Friends :: التربية والتعليم :: قسم المناهج التعليمية :: قسم اللغة العربية :: المناهج الجديدة (المرحلة الثانوية) :: الأول الثانوي :: موضوعات الأول الثانوي-
انتقل الى: