Friends


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاءاليومية
تحميل ملفات التعديلات والتصويبات للشهادات بكلوريا - تاسع - سادس والصادرة عن وزارة التربية السورية بخصوص كتب اللغة العربية للعام الدراسي 2013 - 2014 ** للأعضاء تم إضافة نظام الإشعارات في لوحة التحكم لكل عضو في الموقع عن طريق البريد الالكتروني ** تنبيه حول الدورة الميدانية للمدرسين للعام 2014 يوم السبت 19-10-2013 ** للتواصل فيما بينكم ضمن الموقع وبسرعة من خلال مربع الدردشة ** تم تحديث مربع الكتابة داخل المنتدى على شكل برنامج الوورد
Ruby
شاطر | 
 

 تعبير إبداعي ظاهرة ارتياد الشباب مقاهي الانترنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابويعرب
مشرف
مشرف


ذكر الأبراج: الجدي
عدد المساهمات: 60
تاريخ الميلاد: 01/01/1985
تاريخ التسجيل: 13/11/2011
العمر: 29

مُساهمةموضوع: تعبير إبداعي ظاهرة ارتياد الشباب مقاهي الانترنت   19/4/2012, 03:05

[center]موضوع إبداعي عن تفسير ظاهرة:



مدرسة علي بن أبي طالب


المدرس: محمود الضاهر






ظاهرة ارتياد الشباب لمقاهي الإنترنت
[/center]


إن الشباب هم زهرة العمر وأمل الأمة وعلينا
جميعا أن نحرص عليهم من الضياع والانحراف ,ويجب ملء الفراغ لديهم بالمطالعة و الرياضة والأمور المفيدة



يعد وقت الفراغ مشكلة كبيرة لـدي الشباب ، ولا
بد للأهل والمجتمع وكل مؤسسات المجتمع التعاون من أجل استغلال وقت الفراغ لدى الشباب
الاستغلال الأمثل النافع للفرد والمجتمع ، وتعتبر ظاهرة ارتياد الشبـاب لمقاهي الإنترنت
وسيلة لاستغلال جزء من هذا الوقت وهي ليست ظاهرة جديدة ، بل ظهرت مند سنوات ومند ظهرت
الشابكة العنكبوتية.



مقهى
الإنترنت وهو :عبارة عن ظاهرة من الممكن أن تكون إيجابية على الذين يستغلونه للحصول
على المعلومات القيمة ,وسلبية على الذين يهدرون وقتهم بكامله من أجل اكتشاف الألعاب,
والأشياء المسلية ,والهروب من تنفيذ أي عمل دراسي ,وهذه الظاهرة كالعدوى متفشية في
جميع أصقاع العالم,



نبعت فكرة مقهى الإنترنت من «إيقان بوب» في
بداية عام 1994م ، وتم إنشاء أول مقهى إنترنت في العالم في منتصف العام نفسه في تورنتو
بكندا تحت مسمي مقهى الباينري (
Binary
Caf).، تم انتقلت عام 1995م إلى
بريطانيا ، ثم انتشرت في بلداننا العربية منذ سنوات قليلة ، وكان الدافع إلى ذلك تحقيق
أرباح بالنسبة للمستثمرين من خلال الدمج بين خدمة المقاهي التقليدية وخدمة الإيجار
في شبكة الإنترنت ، في المقابل وجد فيها الشباب رابطة جديدة تربطهم بغيرهم في هذا العالم
الواسع .



عموماً هذه التقنية المستخدمة في المقـاهي والتجاء
الشباب إليها بحد ذاتها ليست ظاهرة سيئة لو استغلت الاستغلال الأمثل، لكن الخطير في
الأمر أن تصبح هذه المقاهي أوكاراً للاستخدام السيئ من قبل بعض المراهقين وغيرهم النفاذ
إلى المواقع غير الأخلاقية بعيدا عن الرقابة الأسرية.



في كثير من الدراسات الاجتماعية التي تناولت
مقاهي الانترنت دلت على أن معظم مرتادي هذه المقاهي هم من الشباب وذلك واضح للعيان
، وهذه نتيجة خطيرة ، فكون معظم مرتادي المقاهي هم في فئة عمرية خطرة ، وحساسة ، وأن
ساحات الإنترنت هي ساحات مفتوحة للجميع وبلا رقابة ومملؤة بالمؤثرات التي تسيء للدين
والأخلاق ، من هنا فإن هذه الظاهرة تصبح خطرة
على الشباب في هذه السن الحرجة لذلك يستدعي الأمر إيجاد بدائل يمكن للشباب أن يقضوا
أوقات فراغهم فيها، بدلا من إضاعة المال والوقت والأخلاق بما لا ينفع أنفسهم ومجتمعاتهم
بل ويشجعهم على الجريمة والانحراف .



الإنترنت سيف ذو حدين ، وهو وسيلة للاتصال لها
مزاياها وعيوبها ويتوقف مدى المنافع المحققة من هذه الوسيلة على طبيعة استخدامنا لها
، فالإنسان هو الذي يجعلها وسيلة منفعة أو وسيلة ضرر ، فمن مزايا الإنترنت أنه أدخلنا
في عصر ثورة المعلومات والشفافية ، كما سهل الكثير من الوظائف ووفر الكثير من الوقت
أما من عيوبه مسؤوليته عن الحال الذي أصبح عليه
شبابنا من الجلوس أمام تلك الشاشة لساعات طويلة وأصبح معظم الشباب غرباء أو
أصبح الفرد حبيس غرفته بفعل الإنترنت ، كما
استخدم الإنترنت في عمليات النصب المختلفة على البنوك وعلى الأفراد بصورة مكثفة .



هذا لا يعني أن الأداة نفسها سيئة بل ذلك ناتج
عن الاستخدام الخاطئ لها ، واعتبار الإنترنت أداة ترفيه لا أداة لجمع ونشر المعلومات
والأخطر من ذلك أن انتشار الإنترنت ظهرت له مكملات ومتممات جانبية تلتصق بهذا الانتشار
ومنها ما يسمى بمقاهي الإنترنت التي استمالت إليها طائفة كبيرة من الناس غالبيتهم العظمى
من الشباب الذين انجذبوا إلى ذلك الفضاء الفسيح
بكل قوة حتى أصبح ارتياد الشباب لها ظاهرة جديدة تستحق البحث والتحليل والعلاج



فمن
الناحية الإيجابية قد نتمكن من خلال الإنترنيت التعرف على الكثير من ثقافات, وحضارات
الدول الأخرى, ويسهم الأنترنيت في زيادة القدرة لدى الإنسان على الاتصال بالأخرين
,فيحد من النزوع إلى الفردية. وهناك فئات من الناس الذين ينظرون إلى الإنترنت على أنه
ليس جهاز يزود الناس بالمعلومات, والأشياء الكثيرة التي تساعد على التقدم والتطور بل
ينظرون إليه على أنه أداة للترفيه, والتسلية




أسباب اللجوء لمقاهي الإنترنت
: ــ



- يعتبر وقت الفراغ من
أهم أسباب لجوء الشباب إلى مقاهي الإنترنت



- عدم وجود جهاز كمبيوتر
في البيت



ــ عدم القدرة على استعمال
الإنترنت في البيت بنفس درجة الحرية في استعماله في المقهى



- الصعوبة التقنية للوصول إلى الإنترنت عند البعض
، خصوصاً أن هذه الوسائل لم تعمم في جميع البلدان ووجودها يقتصر في بعض الدول على المدن
دون القرى



- وجود الفني القادر على
تقديم المشورة والمساعدة في الحين .



- الاستئناس بالأصدقاء
والبعد عن جو المنزل



- التهرب من مسألة القدرة على اكتشاف أمرهم من خلال
أجهزتهم الخاصة بهم



الفتاة و الإنترنت


لعل الفتاة مثل الشاب
، هي إنسان تتأثر بالمتغيرات الخارجية سلباً و إيجاباً وخلال هذه السنوات أصبحنا نرى
المشاركة الواسعة للفتاة في مختلف المهن والتخصصات جنباً إلى جنب مع الرجل ، وتعدى
ذلك إلى مشاركتها في تعلم وتعليم الحاسب الآلي والإنترنت وتصميم الصفحات والمواقع وغيرها
من الأمور التقنية.



هذا التوسع في النشاط
يجر الفتاة إلى التعامل الدائم مع الإنترنت سواء في البيت أو الجامعة أو العمل أو حتى
المقاهي الخاصة بالنساء



، فمنهن الكاتبات ومنهن
الشاعرات التي تكتب الشعر في المواقع المتخصصة ، ومنهن من تكتب أيضا بعض ما يخص بنات
جنسها من الأمور المهمة التي تهم كل فتاة ،



سلبيات مقاهي الإنترنت
: ــ



1 ــ الحرية في استخدام
الشابكة في الأمور المحرمة شرعاً .



2 ــ الاعتداء على خصوصيات الغير بطريقة آمنة


3 ــ ضياع الوقت الكبير
مع توفير الجو المساعد للبقاء في المقهى



4 ــ سيادة أجواء غير
صحية في هذه المقاهي مثل أدخنة لفافات التبغ



5 ــ اختلاط مختلف الفئات
والأعمار داخل المقهى






إيجابيات مقاهي الانترنت
:



1 ــ تهيئة المكان والجهاز
بأوضاع مناسبة غالباً ، مع الخدمة المتميزة بمتابعة المرتاد، وتلبية طلباته تقنياً
وتعليمياً .



2 ــ تمكين الزائرين القادمين
من المناطق التي لا توجد فيها اتصالات إنترنت من التصفح والاطلاع ، وإنجاز أعمالهم
عن طريق المقهى .



3 ــ وجود إمكانية التشاور
والإفادة والاستفادة النافعة إن وجدت



بعض التوصيات :


ــ منع
ارتياد الأطفال لمقاهي الإنترنت مع توقيع عقوبات مناسبة وفرض غرامات مالية على المقاهي
التي تخالف ذلك



ـــ دعوة الجهات الرسمية
والجمعيات الأهلية المختصة بحماية صغار السن ووقاية المستخدمين من الانحراف بقيامها
بدور فعال تجاه توعية الأسر من مخاطر الاستخدام السيئ لشبكة الإنترنت على الأبناء،



ـــ إلزام أصحاب مقاهي
الإنترنت بمراعاة القيود التي تفرضها النظم والقوانين المعمول بها في الدولة وخاصة
فيما يتعلق بتداول أو توزيع المواد المخلة بالآداب العامة



ـــ تشجيع مستخدمي الإنترنت وخاصة مرتادي مقاهي الإنترنت
على البحث عن المعلومات المفيدة واستخدام الإنترنت في مجال البحث العلمي



--------------------------------------------



المدرس محمود الضاهر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عبود
Admin
Admin


ذكر عدد المساهمات: 433
تاريخ التسجيل: 04/12/2010
الموقع: google.com/+YusufAbbood ------------------------------ yusuf.msnyou.com

مُساهمةموضوع: رد: تعبير إبداعي ظاهرة ارتياد الشباب مقاهي الانترنت   19/4/2012, 09:15

موضوع رائع يعيد ربط المنهاج الجديد بواقع الطلاب وحياتهم اليومية ، وقد استوفى قواعد كتابة الظاهرة :
1- توصيف الظاهرة أو تعريفها .
2- بيان أسبابها .
3- نتائجها السلبية والإيجابية .
4- مقترحات أو توصيات .

جزاك الله كل الخير ، وبارك بجهودك أستاذ محمود .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yusuf.msnyou.com
راما1



انثى الأبراج: السمك
عدد المساهمات: 48
تاريخ الميلاد: 17/03/1986
تاريخ التسجيل: 24/12/2011
العمر: 28

مُساهمةموضوع: رد: تعبير إبداعي ظاهرة ارتياد الشباب مقاهي الانترنت   22/4/2012, 18:17

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تعبير إبداعي ظاهرة ارتياد الشباب مقاهي الانترنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Friends ::  ::  ::  ::  ::  :: -