Friends


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاءاليومية
تحميل ملفات التعديلات والتصويبات للشهادات بكلوريا - تاسع - سادس والصادرة عن وزارة التربية السورية بخصوص كتب اللغة العربية للعام الدراسي 2013 - 2014 ** للأعضاء تم إضافة نظام الإشعارات في لوحة التحكم لكل عضو في الموقع عن طريق البريد الالكتروني ** تنبيه حول الدورة الميدانية للمدرسين للعام 2014 يوم السبت 19-10-2013 ** للتواصل فيما بينكم ضمن الموقع وبسرعة من خلال مربع الدردشة ** تم تحديث مربع الكتابة داخل المنتدى على شكل برنامج الوورد
Ruby
شاطر | 
 

 شرح قصيدة :وا حر قلبله ...للمتنبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابويعرب
مشرف
مشرف


ذكر الأبراج: الجدي
عدد المساهمات: 60
تاريخ الميلاد: 01/01/1985
تاريخ التسجيل: 13/11/2011
العمر: 29

مُساهمةموضوع: شرح قصيدة :وا حر قلبله ...للمتنبي   21/12/2011, 06:54

[center]شرح قصيدة " واحرّقلباه " للمتنبي.........المدرس
:ابويعرب
[/center]


وقال يمدح
سيف الدولة ويعاتبه
وا حر قلباه ممن
قلبـهُ شـبـمُ

ومن بجسمي وحالي
عندهُ سقمُ


قال ابن جنى قلباه فيه قبح في
الأعراب لأن هذه الهاء لا تثبت في الوصل إلا أن الكوفيين
ينشدون بيتا وهو، يا مرحباه بحيوان ناجيه، وآخر، يا رب يا رباه إياك أسأل، وآخر، وقد رابنى قولها قولها يا هناه ويحك
ألحقت شرا بشر،
والبصريون لا يلتفتون إلى شيء
من هذا فقالوا في هناه الهاء بدل من الواو في هنوك
وهنواتٍ فهي بدل من لام الفعل فلذلك جاز ضمها وقال أبو زيد في مرحباه أنه شبهها بحرف الأعراب فضمها وإذ قد أجاز قلباه
فالوجه كسر الهاء
لالتقاء الساكنين أو فتحها لذلك
أيضا ولمجاورتها الألف وليس للضم وجه
والمعنى أن قلبي حار من حبه
وقلبه بارد من حبي وأنا عنده مختل الحال معتل الجسم أي
اعتقاده فاسد فيّ.
ما لي أكتم حبا قد
برى جسـدي

وتدعي حب سيف الدولة
الأممُ

أي إذا كان الناس يدعون حبه فلم
أخفيه أنا والمعنى أن العادة في حبه أن يظهر ولا يضمر فلم أعين على نفسي بكتمانه.
إن كان يجمعنا حب
لغرتهِ

فليت أنا بقدر الحب
نقتسمُ


يقول أن حصلت في حبه الشركة
فحظي أوفر منه فليتنا نقتسم فواضله وعطاياه بقدر الحب
لأكون أوفر نصيبا من غيري كما أنا أوفر حبا من غيري.
قد زرته وسيوف الهند
مغمدةٌ

وقد نظرت إليه
والسيوف دمُ


يريد أنه خدمه في حالي السلم
والحرب.
فكان أحسن خلق اللـه
كـلـهـمِ

وكان أحسن ما في
الأحسن الشيمُ


أي كان في الحالين أحسن الخلق
وكانت أخلاقه أحسن ما فيه
فوت العدو الذي
يممته ظفرٌ

في طيه أسف في طيهِ
نعمُ

يقول فوت العدو الذي قصدته ففات
منك بأن فر ظفر من وجهٍ حيث فر منك فكأنك ظفرت به وفيه
أسف حين لم تدركه فتقتله وفي ضمن ذلك الأسف نعم حين كفيته دون القتال
قد ناب عنك شديد
الخوف واصطنعت

لك المهابة ما لا
تصنع الـبـهـمُ

أي خوف العدو منك ينوب عنك في
شدة تأثيره فيهم فيصنع لك ما لا تصنعه وسالك الشجعان
والمعنى أن مهابتك في قلوب أعدائك أبلغ من رجالك وأبطالك الذين معك.
ألزمت نفسك شيئاً
ليس يلزمها

أن لا تواريهم أرض
ولا علمُ


يقول لا يلزمك أن لا يستر عدوك
مكان في الحرب عنك وأنت الزمت نفسك هذا
تريد أن تظفر بهم إذا استتروا
عنك في الهرب وأن لا يسترهم مكان.
أكلما رمت جيشاً
فانثني هربا

تصرفت بك في آثاره
الهممُ


يقول متى ما هزمت جيشا حملتك
همتك على اقتفائهم وأقتفاء آثارهم وهذا استفهام انكار أي لا تفعل هذا
عليك هزمهم في كل
معتـركٍ

وما عليك بهم عارٌ
إذا انهزموا


يقول عليك أن تهزمهم أن التقوا
معك في ملتقى الحرب ولا عار عليك إذا انهزموا فتحصنوا بالهرب ولم تظفر بهم.
أما ترى ظفراً حلواً
سوى ظفرٍ

تصافحت فيه بيض
الهند واللممُ


يقول لا يحلو لك الظفر إلا إذا
ضربت رؤسهم بالسيف والتقت سيوفك مع شعورهم
يا أعدل الناس إلا
في معاملـتـي

فيك الخاصم وأنت
الخصم والحكم


يقول أنت أعدل الناس إلا إذا
عاملتني فإنك لست بعدلٍ عليّ وخصامي وقع فيك وأنت الخصام
الحاكم يريد أنك ملك لا أحاكمك إلى غيرك لأن الخصام وقع فيك.
أعيذها نظـراتٍ
مـنـك صـادقةً

أن تحسب الشحم فيمن
شحمه ورمُ


الهاء في أعيذها راجعة إلى
النظرات وأجاز مثله الأخفش لأنه أجاز في قوله تعالى فإنها لا
تعمى الأبصار أن تكون الهاء عائدةً على الأبصار وغيره ن النحويين
يقولون أنها اضمار على شريطة التفسير كأنه فسر الهاء بالنظرات والمعنى أنك إذا نظرت إلى شيء عرفته على ما هو فنظراتك
صادقة تصدقك ولا
تغلط فيما تراه فلا تحسب الورم
شحما وهذا مثل يقول لا تظنن كل شاعر شاعرا.
وما انتفاع أخي
الدنيا بنـاظـرهِ
إذا
استوت عنده الأنوار والظلمُ

إذا لم يميز الإنسان البصير بين
النور والظلمة فأي نفعٍ له في بصره أي يجب أن تميز بيني
وبين غيري ممن لم يبلغ درجتي كما تميز بين النور والظلمة.
سيعلم الجمع ممن ضم
مجلسنا

بأنني خير من تسعى
به قدم

أنا الذي نظر الأعمى
إلى أدبي

وأسمعت كلماتي من به
صممُ

يقول الأعمى على فساد حاسة بصره
أبصر أدبي وكذلك الأصم سمع شعري يعني أن شعره اشتهر
وسار في البلاد حتى تحقق عند الأعمى والصم أدبه وكان الأعمى رآه لتحققه
عنده وكان الأصم سمعه.

أنام ملء جفوني عن
شواردها

ويسهر الخلق جراها
ويختصمُ


الشوارد سوائر الأشعار من قولهم
شرد البعير إذا نفر يقول أنا أنام عنها
وجفوني ممتلئة بها وكأني أنظر
إليها والناس يسهرون لأجلها ويتعبون
ويختصمون ومعنى الأختصام اجتذاب
الشيء من النواحي والزوايا مأخوذ من الخصم وهو طرف الوعاء
يقول أنهم يجتذبون الأشعار احتيالا ويجتلبونها استكراها.
وجاهلٍ مدهُ في
جهلهِ ضحكي

حتى أتته يدٌ
فـراسةٌ وفـمُ


يقول رب جاهل خدعته مجاملتي
وتركه في جهله ضحكي منه حتى افترسته بعد زمانٍ يريد أنه يغضى على الجاهل إلى أن
يجازيه ويهلكه.
إذا رأيت نيوب الليث
بارزةً

فلا تظنن أن الليث
يبتسمُ

يقول إذا كشر الأسد عن نابه
فليس ذاك تبسما وإنما هو قصد منه الإفتراس وهذا مثل ضربه
يعني أنه وإن أبدى بشره وتبسمه للجاهل فليس ذاك رضى عنه ومعنى البيت من
قول الطائي، قد قلصت شفتاه من حفيظته، فخيل من شدة التعبيس مبتسما،
ومهجةٍ مهجتي من هم
صاحبها

أدركتها بجوادٍ
ظهرهُ حـرمُ


يقول رب مهجة همة صاحبها أي
قتلي وأهلاكي أدركت مهجته بفرس من ركبه أمن من أن يلحق فكان ظهره حرمُ لأمن فارسه
رجلاه في الركض رجلٌ
واليدان يدٌ

وفعله ما تريد الكف
والقـدمُ

يقول لحسن مشيه واستواه وقع
قوائمه في الركض كأن رجليه رجل واحدةٌ لأنه يرفعهما معا
ويضعهما معا وكذلك اليدان ويقال لذلك الجرى النقال والمناقلة وقوله وفعله ما
تريد الكف والقدم أي جريه يغنيك عن تحريك اليد بالسوط والرجل
بالاستحثاث
ومرهفٍ صرت بين
الجحفلين بـه

حتى ضربت وموج الموت
يلتطمُ


أي رب سيف رقيق الشفرتين سرت به
بين الجيشن العظيمين حتى قاتلت بذلك السيف والموت غالب تلتطم أمواجه وتضطرب.
الخيل والليل
والبيداء تـعـرفـنـي
والسيف
والرمح والقرطاس والقلمُ

وصف نفسه بالشجاعة والفصاحة بأن
هذه الأشياء ليست تنكره لطول صحبته إياه ومن فضل هذا
البيت قال أبو الفضل الهمداني، إن شئت تعرف من الآداب منزلتي، وأنني قد غذاني الفضل والنعم، فالطرف والقوس والأوهاق
تشهد لي، والسيف
والنرد والشطرنج والقلمُ،
صحبت في الفلوات
والوحش منفرداً
حتى
تعجب من القـور والأكـمُ

القور جمع قارة وهي أكمة صغيرة
في الحرة من الأرض يقول سافرت وحدي حتى لو كانت الجبال تتعجب من أحد لتعجبت مني
لكثرة ما تلقاني وحدي.
يا من يعز علينا أن
نفارقهـم

وجداننا كل شيء
بعدكم عدم


يا من يشتد علينا فراقهم كل شيء
وجدناه بعدكم فوجوده عدم يعني لايخلفكم أحد ولا يكون لنا منكم بدل
ما كان اخلقنا منكم
بتكـرمةٍ

لو أن أمركم من
أمرنا أممُ


يقول كنت حريا بإكرامكم لو
أحببتموني كما كنت أحبكم والمعنى لو تقارب ما بيننا بالحب لأكرمتموني
إن كان سركم ما قال
حاسدنا

فما لجرح إذا أرضاكم
ألـمُ

يقول إن سررتم بقول حاسدنا
وطعنه فينا فقد رضنا بذلك إن كان لكم به صرور فإن جرحا
يرضيكم لم نجد لذلك الجرح إلما وهذا من قول منور الفقيه، صررت بهجرك لما علمت، أن لقلبك فيه صرورا، ولولا سرورك ما
سرني، ولا كنت يوما
عليه صبورا، لأني أرى كل ما سآني،
إذا كان يرضيك سهلا يسيراً،
وبيننا لو رعيتـم
ذاك مـعـرفةٌ

إن المعارفَ في أهل
النهى ذممُ


يقول بيننا معرفة لو رعيتموها
وتقدير الكلام وبيننا معرفة لو رعيتم تلك المعرفة وإنما
قال ذاك لأن المعرفة مصدر فيجوز تذكيره على نية المصدر يقول أن لم يجمعنا
الحب فقد جمعتنا المعرفة وأهل العقل يراعون حق المعرفة والمعارف عندهم
عهود وذمم لا يضيعونها
كم تطلبون لنا عيباً
فيعجزكم

ويكره الله ما تأتون
وحيوانمُ


يقول تطلبون أن تلحقوا بنا
عيباً تعيبوننا به فيعجزكم وجوده وهذا الذي تفعلونه مكروه عند الله وعند حيوانام.
ما أبعد العيب
والنقصان من شرفي
أنا
الثريا وذان الشيب والـهـرمُ

يقول بعد ما بيني وبين النقصان
والعيب كبعد الثريا من العيب والهرم فكما لا يلحقانها كذلك لا يلحقني العيب
والنقصان
ليت الغمام الذي
عندي صواعقه

يزيلهن إلى من عنـده
الـديم


الصواعق مهلكة وهي التي تكره
وتخاف من الغمام والديم نافعة وهي المرجوة من الغمام يقول
الغمام الذي يصيبني شره ليته لزال ذلك الشر إلى من عنده النفع وهذا منقول من قول الطائي، ولو شاء هذا الدهر أقصر شره،
كما قصرت عنا لهاه
نائله، ومثل هذا في المعنى قول
ابن الرومي، أعندي تنقض الصواعق منكما،
وعند ذوي الكفر الحيا والثرى
الجعد، وقوله أيضا، غزره وجهة العدى وتجاهي، خلف إيماض برقه
وجموده، وأخذه السري الموصلي وقال، وأنا الفداء لمن مخيلة برقهِ، حظي
وحظُّ سوايَ من أنوائه،
أرى النوى تقتضيني
كل مرحلةٍ

لا تستقل بها
الوخادة الرسـمُ

أي يكلفني البعد عنكم قطع كل مرحلةٍ
لا تقوم بقطعها الإبل والوخادة من
الوخدان والرسم جمع راسم وهو
الذي سيره الرسيم وهو ضرب من السير

لئن تركن ضميراً عن
ميامننا

ليحدثن لمن ودعتهـم
نـدمُ

ضمير جبل على يمين طالب مصر من
الشام يقول أن لحقت ركابي بمصر ليندمن سيف الدولة على فراقي.

إذا ترحلت عن قومس
وقد قدروا

أن لا تفارقهم
فالراحلون هـم


إذا سرت عن قوم وهم قادرون على
اكرامك وارتباطك حتى لا تحتاج إلى مفارقتهم فهم المختارون
الإرتحال يريد بهذا إقامة عذره في فراقهم أي أنتم تختارون الفراق إذا
ألجأتموني إليه

شر البلاد مكان لا
صـديق بـه

وشر ما يكسب الإنسان
ما يصمُ

وشر ما قنصته راحتي
قـنـصٌ

شهب البزاة سواء فيه
والرخم


يقول شر صيد صدته ما شاركتني
فيه اللئام وهذا مثل يريد أن سيف الدولة يجريه في رسم
العطاء مجرى غيره من خساس الشعراء إي إذا ساواني في أخذ عطائك من لا
قدر له فأي فضل لي عليه.

بأي لفظٍ تقول الشعر
زعـنـفةٌ

تجوز عندك لا عرب
ولا عجمُ


الزعنفة اللئام من الناس وجمعها
زعانف مأخوذ من زعنفة الأديم وهو ما يسقط منه من زوائده
يقول هؤلاء الخساس اللئام من الشعراء بأي لفظٍ يقولون الشعر وليست لهم
فصاحة العرب ولا تسليم العجم الفصاحة للعرب فليسو شيئا وصحف بعضهم فقال
تخور من خوار الثور وهو صحيح في المعنى وأن كان تصحيفا من حيث الرواية وهذا كما يروي أن رجلا قرأ على حمادٍ الرواية
شعر عنترة، إذ تستبيك بذي غروبٍ واضحٍ، فصحف فقال إذ تستنيك
فضح حماد فقال أحسن لا أريوه
بعد هذا إلا كما قرأته

هذا عتابك إلا أنـه
مـقةٌ
قد ضمن الدر إلا أنه كلمُ
هذا الذي أتاك من الشعر عتاب
مني إليك وهو مقةٌ وود لأن العتاب يجري بين المحبين وهو در يعني حسن نظمه ولفظه
غير أنه كلمات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف عبود
Admin
Admin


ذكر عدد المساهمات: 437
تاريخ التسجيل: 04/12/2010
الموقع: google.com/+YusufAbbood ------------------------------ yusuf.msnyou.com

مُساهمةموضوع: رد: شرح قصيدة :وا حر قلبله ...للمتنبي   23/12/2011, 16:59

جزاكم الله خيرا وبارك بكم
" واحرّ قلباه " في العنوان . من أجمل قصائد المتنبي ، سأتبعها بمجموعة من الأسئلة إن شاء الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yusuf.msnyou.com
اسكندر



ذكر الأبراج: السرطان
عدد المساهمات: 16
تاريخ الميلاد: 08/07/1977
تاريخ التسجيل: 20/06/2011
العمر: 37

مُساهمةموضوع: رد: شرح قصيدة :وا حر قلبله ...للمتنبي   26/12/2011, 20:29

شكرا لك كل بيت للمتنبي حكمة
إن كان سَرَّكم ما قال حاسدُنا --- فما لجُرحٍ إذا أرضاكم ألـمُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

شرح قصيدة :وا حر قلبله ...للمتنبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» اعراب وشرح قصيدة الناس والزمان / للمتنبي .تاسع منهاج جديد 2013
» قصيدة عن شهداء فلسطين...

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Friends ::  ::  ::  ::  ::  :: -