Friends


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاءاليومية
تحميل ملفات التعديلات والتصويبات للشهادات بكلوريا - تاسع - سادس والصادرة عن وزارة التربية السورية بخصوص كتب اللغة العربية للعام الدراسي 2013 - 2014 ** للأعضاء تم إضافة نظام الإشعارات في لوحة التحكم لكل عضو في الموقع عن طريق البريد الالكتروني ** تنبيه حول الدورة الميدانية للمدرسين للعام 2014 يوم السبت 19-10-2013 ** للتواصل فيما بينكم ضمن الموقع وبسرعة من خلال مربع الدردشة ** تم تحديث مربع الكتابة داخل المنتدى على شكل برنامج الوورد
Ruby

شاطر | 
 

 العربية تعاتب أبناءها خطة درسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف عبود
Admin
Admin


ذكر عدد المساهمات : 437
تاريخ التسجيل : 04/12/2010
الموقع : google.com/+YusufAbbood ------------------------------ yusuf.msnyou.com

مُساهمةموضوع: العربية تعاتب أبناءها خطة درسية   20/11/2011, 20:55

قصيدة " العربية تعاتب أبناءها
للشاعر حافظ إبراهيم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مناسبة القصيدة :
قام بعض المستشرقين بمصر أمثال " ويلمور وويليام ويلكوكس" بمهاجمة اللغة العربية الفصحى ، واتهموها بأنها لا تصلح لغة ثقافة وعلمٍ وحضارة . فألف القاضي ويلمور كتاباً سنة 1902 سماه (لغة القاهرة) يدعو فيه لاتخاذ العامية لغة المحافل الأدبية والعلمية بمصر . كما دعا المهندس ويلكوكس سنة 1926 إلى هجر اللغة العربية: " إن العامل الأكبر في فقْدِ قوةِ الاختراع لدى المصريين هو استخدامهم اللغة العربية الفصحى في القراءة والكتابة " . لكن الأدباء العرب ردوا على مثل هذه الدعوات ومنهم حافظ إبراهيم ت 1936 م الذي ألقى قصيدة في ضرورة الحفاظ على لغتنا الفصيحة بعنوان " اللغة العربية تنعي حظها بين أهلها " مبيناً فيها تقاعس أهل اللغة العربية عن نصرة لغتهم ، وأن القصور الذي وصفت بها العربية إنما هو قصور أهلها حين أهملوها.
1- رَجَعْتُ لنفسي فاتَّهَمْتُ حَصَاتي ... وناديتُ قَوْمي فاحْتَسَبْتُ حَيَاتي
2- رمَوْنـي بعُقْمٍ في الشَّبَابِ وليتني ... عَقُمْتُ فلم أَجْزَعْ لقَوْلِ عِدَاتي
3- وَلَـدْتُ ولمّا لـم أَجِدْ لعَـرَائسي ... رِجَـالاً وَأَكْفَـاءً وَأَدْتُ بَنَـاتـي
4- وَسِعْتُ كِتَابَ الله لَفْظَـاً وغَايَـةً ..... وَمَـا ضِقْتُ عَنْ آيٍ بهِ وَعِظِاتِ
5- فكيفَ أَضِيقُ اليومَ عَنْ وَصْفِ آلَةٍ .... وتنسيـقِ أَسْمَاءٍ لِمُخْتَرَعَـاتِ
6- أنا البحرُ في أحشائِهِ الدرُّ كَامِنٌ .... فَهَلْ سَأَلُوا الغَوَّاصَ عَنْ صَدَفَاتـي
7- فيا وَيْحَكُمْ أَبْلَى وَتَبْلَى مَحَاسِني .... وَمِنْكُم وَإِنْ عَـزَّ الـدَّوَاءُ أُسَـاتـي
8- فلا تَكِـلُوني للـزَّمَانِ فـإنَّني ..... أَخَـافُ عَلَيْكُمْ أنْ تَحِينَ وَفَاتـي
9- أَرَى لرِجَالِ الغَرْبِ عِزَّاً وَمِنْعَةً ..... وَكَـمْ عَـزَّ أَقْـوَامٌ بـعِـزِّ لُـغَـاتِ
10 -أَتَوا أَهْلَهُمْ بالمُعْجزَاتِ تَفَنُّنَاً ..... فَيَـا لَيْتَكُمْ تَأْتُـونَ بالـكَلِمَـاتِ
11 –ولو تَزجرونَ الطيرَ يوماً علمتمُ .... بـما تـحته مـن عثـرةٍ وشَتـاتِ
12 –سقى اللهُ في بطنِ الجزيرةِ أعظُماً .... يَـعِـزُّ عليـها أن تلينَ قـنـاتـي
13 –حَفِظنَ ودادي في البلى وحَفِظتُهُ .... لَهـُنَّ بـقلبٍ دائـمِ الحَـسَراتِ
14 –وفاخرتُ أهلَ الغربِ والشرقِ مُطرِقٌ .... حياءً بتلكَ الأعظُمِ النَخِراتِ
15- أرى كـل يوم بالجرائد مزلقاً ..... مـن الـقبـر يـدنـيني بـغيـر أنـاة
16- وأسمَعُ للكُتَّاب في مِصرَ ضجَّةً ..... فـأعْـلَـمُ أنَّ الـصائـحينَ نُعاتـي
17- أيَهجرُنـي قومي عَفَا اللهُ عنهُـمُ .... إلـى لُـغـةـٍ لـم تـتَّصـل بـرُواة
18- سَرَتْ لَوثةُ الإفرنج فيها كَما سَرى ..... لُعابُ الأفاعي في مَسيلِ فُرات
19 - فجاءَتْ كثَوبٍ ضمَّ سبعينَ رُقعةً ..... مُشَكَّـلةَ الألـوانِ مـُختلفـات
20- إلى مَعشرِ الكُتَّابِ والجَمعُ حافلٌ ..... بَسَطتُ رَجائـي بعدَ بسْطِ شَكاتـي
21- فإمَّا حياةٌ تَبعثُ المَيتَ في البِلـى ...... وتُنْبِتُ في تلـكَ الرُموس رُفاتـي
22- وإَّما ممــــاتٌ لا قيامةَ بعدَهُ ..... مـماتٌ لَـعَمري لـم يُـقَسْ بممـاتِ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخطار التي تهدد اللغة العربية :
إن الحرص على اللغة العربية الفصيحة التي هي لغة القرآن لا بد من أن تُتخذ كل الوسائل لدرء الأخطار المحدقة بها ، ومن تلك الأخطار : شيوع اللحن فيها ، إذ شكل اللحن الدافع الأكبر لاهتمام اللغويين وحرصهم على حفظ كتاب الله تعالى ، وسلامة نَصه ، ونُطقه نطقاً صحيحاً سليماً ، والقدرة على فهمه ، ابتغاء وجه الله تعالى .
ومن الأخطار أيضاً : شيوع العامية ، حيث تعمل على قطع أواصر الصلة بين العرب وانكماش كل بلد عربي مع لهجته الخاصة .
فلو قُدّر للعامية الانتصار على الفصحى لقضت على العربية كلغة تجمعنا تاريخاً وقومية وديناً .
ومنها أيضاً : كتابتها بحروف لاتينية ، ففي الشبكة العنكبوتية ظهرت لغة جديدة لها أبجديتها الخاصة ، وهمها الأول سرعة الكتابة لا أكثر كغرف الدردشة ، وتوصّل المتعاملون بها إلى أعرف لا تُحمد عقباها ، كأن يسستعاض عن حرف الخاء بالرقم (5) وحرف العين برقم (3) وما شابه ، وأل التعريف al أو el .....إلخ ولعل لغة الحاسوب قد فرضت جزءاً من هذا التعامل .
ومن الأخطار : الدعوة إلى التغريب ، أي اتباع النهج الغربي في مسالك التقدم العلمي والأدبي والنهضة الحضارية ، وغير ذلك . ولا نبعد عن الحقيقة إن قلنا : إن المدارس الفكرية والمؤسسات التعليمية والخيرية التي أنشأها المستعمر في فترات حكمه على الوطن العرب قد لعبت دوراً بارزاً في هذا المجال ، حيث غدت معها معظم الدول العربية المستعمرة تابعاً أعمى للغرب ، كما أن طبقة المترفين وأنصاف المثقفين المعجبين بحضارة الغرب والمنغمسين في عاداتها وقيمها وبعض من ادّعى أنه يحمل راية الإصلاح من أصحاب العقول المريضة قد سعَوا جيلاً بعد جيل إلى حرف مجتمعنا بقيمه وعاداته وتراثه وقوميته عن مساره العروبي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فضل اللغة العربية على أبنائها :
لقد تحدت العربية الزمان وظهر فضلها أولاً في الشعر الذي هو ديوان العرب ، وما وصلنا منه يدل على أنه مرّ بمراحل تطورٍ في معانيه ولغته وأسلوبه وعروضه وأوزانه وقوافيه ، وهذا ما يؤكد أنه ليس وليد قرن أو قرنين من الزمن إنما هو ثمرة قرون طويلة شهدتها اللغة العربية .
وفي القرآن حيوانيم الذي أزال الستار عن قوة البلاغة والفصاحة فيها ، وروعة أساليبها ، إذ أصبحت لذلك مستلهماً لكثير من الدارسين من غير العرب الذين تحدّوا به الأمم .
وبفضل أصالتها استطاعت أن تربط ماضينا بحاضرنا ، فكنا على تواصل مع تراثنا وحضارتنا منذ اللحظات الأولى لحياتهما ونموهما واكتمالهما .فيرى الدكتور السيد يعقوب بكر في كتابه دراسات في فقه اللغة العربية أنّ النقوش الثمودية ، واللحيانية ، والصفوية قد دلت على أن اللغة العربية السابقة للفصحى ترجع إلى القرن الخامس قبل الميلاد ، وأن أقدم نص للفصحى نفسها يرجع إلى سنة 328 ميلادية ، وهذا خير شاهد على قدم العربية وأصالتها وتواصلها حتى يومنا هذا (*) د. السيد يعقوب بكر دراسات في فقه اللغة العربية بيروت 1969 ص 7 -9
كما ويظهر فضلها بكونها وسيلة من وسائل التفاهم وصوتاً واحداً للمشاعر المتبادلة بين أمة العرب وإحساسهم العميق بالانتماء إلى وطن واحد وأمة واحدة .
والحديث عن الأصالة والقدم يقود إلى الحديث عن طاقاتها اللغوية غير المحدودة ، فقد استطاع العرب أن يستخلصوا من تراث اللغة الفصحى قواعد مرنة في النحو والصرف والاشتقاق والعروض والبلاغة والبيان ، وهذا ما جعلها تحتل المرتبة الأولى بين اللغات لقدرتها الكبيرة على تصريف أفانين القول وتركيب الكلام ونظمه ، وعلى توليد واشتقاق كثير من المصطلحات العلمية والأدبية وما نستعمله في حياتنا اليومية ، وهذا دليل على بطلان قول المستشرقين بقصورها وضعفها عن تحمل المصطلحات الحضارية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جمال اللغة العربية :
شُرّفت العربية بنزول القرآن بها ، وهذا ما جعل أهلها يعتزون بها للكرامة الإلهية التي خصّها الله رعايته ، وباعثاً لدراستها من أجل فهم النص القرآني ، والوقوف على أحكامه وتشريعاته ، وكشف النقاب عن أسرار البلاغة والجمال فيها .
ومن ذلك النحو : نشأ النحو في رحاب القرآن حيوانيم واكتسب منزلة رفيعة عند اللغويين العرب ، يقول مكي بن أبي طالب القيسي يقول : فإني رأيت أفضل علم صرفت إليه الهمم ، وتعبت فيه الخواطر ، وسارع إليه ذوو العقول علم كتاب الله – تعالى ذكره – ... وأفضل ما القارىء إليه محتاج معرفة إعرابه ، والوقوف على تصرف حركاته وسواكنه ، ليكون بذلك سالماً من اللحن فيه ، مستعيناً على إحكام اللفظ به ، مطلعاً على المعاني التي قد تختلف باختلاف الحركات ، متفهماً لما أراد الله به من عباده ؛ إذ بمعرفة حقائق الإعراب تعرف أكثر المعاني ، وينجلي الإشكال ، فتظهر الفوائد ، ويفهم الخطاب ، وتصح معرفة حقيقة المراد (*) ينظر : مشكل إعراب القرآن - مكي بن أبي طالب القيسي – تح : حاتم الضامن – مؤسسة الرسالة - بيروت – ط2 -ج1 – صفحة1
وجعل الجرجاني النظم وبلاغة الكلام واستقامة الأسلوب قائمة على أحكام النحو وقواعده واستعمالاتها ، قال : فلا ترى كلاماً قد وصف بصحة نظم ، أو فساده ، أو وصف بمزية وفضل إلا وأنت تجد مرجع تلك الصحة ، وذلك الفساد ، وتلك المزية وذلك الفضل إلى معاني النحو وأحكامه ، ووجدته يدخل في أصل من أصوله ، ويتصل بباب من أبوابه .
(*) دلائل الإعجاز في علم المعاني– عبد القاهر الجرجاني – محمود شاكر – عام 2000 – ص 81 -83

.......
حمل من المرفقات خطة درسية تعالج هذا الموضوع
بالتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yusuf.msnyou.com
 
العربية تعاتب أبناءها خطة درسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Friends :: التربية والتعليم :: قسم المناهج التعليمية :: قسم اللغة العربية :: المناهج الجديدة (المرحلة الثانوية) :: الأول الثانوي :: الخطط الدرسية لمنهاج الأول الثانوي-
انتقل الى: